google-site-verification=E4P0kJz2cypn1-A12Ba3YnNVyTl6nlRQJEPozRpD-pY

جبروت امرأة.. قتلت زوجها وقرينة عشيقها ليخلو لهما الجو

الجمعة 19 , مارس, 2021 05:44:35:م | الكاتب : المحرر

علاقة آثمة جمعت بينهما، لكن المعوقات كانت أكثر من أن تمكنهما من الاستمرار في علاقتهما المحرمة، فكلاهما كان متزوجا، ليتفقا على التخلص من كل من يقف أمام رغبتهما، حيث اتفقا أن يقتل الزوج العاشق زوجته، في مقابل أن تقتل الزوجة هي الأخرى زوجها، ليخلو لهما الجو.   

ولم تنتظر المتهمة طويلا، فبدأت بتنفيذ دورها في الجريمة، بالتخلص من زوجها، وبالفعل، نجحت في دس السم له في الطعام، ليلقَ مصرعه، وانتظرت الزوجة الخائنة تنفيذ باقي الاتفاق من عشيقها، إلا أن الأخير تهرب فيما يبدو من الاتفاق، لتقرر المتهمة تنفيذ باقي الجريمة وحدها، ولتنجح بالفعل في الأمر، قبل اكتشاف جريمتها. 

وبدأت المباحث في اكتشاف الواقعة، بعد بلاغ تلقته بمقتل خادمة وإلقاء جثمانها على الطريق الدائري في منطقة الجيزة، حيث أظهرت التحريات، أن المجني عليها كانت ضحية خيانة زوجها، واتفاقه مع عشيقته على أن تقتل زوجها ويقتل العشيق زوجته ليخلو لهما الجو ويتزوجا، وبالفعل نفذت العشيقة الاتفاق وقتلت زوجها بدس السم له في الطعام، بينما تهرب العشيق من تنفيذ اتفاقه ورفض قتل زوجته، فما كان من العشيقة إلا أن استدرجت زوجة عشيقها وقتلتها وألقت جثمانها على الطريق الدائري.

تفاصيل الجريمة
وتلقى قسم شرطة الطالبية، بلاغا يفيد بالعثور علي جثة خادمة، 38 سنة، خلف السور الجانبي بالطريق الدائري في الطالبية، وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة عشيقة الزوج، وهي خادمة عمرها 31 عاما، وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافها بمأمورية أسفرت عن ضبطها، وبمواجهتا اعترفت بقتلها المجني عليها، وقررت ارتباطها والمجني عليها بعلاقة صداقة تطورت إلى علاقة جنسية، وخلال آخر لقاء بينهما اتفق كل منهما على التخلص من شريك حياتهما ليتزوجا، وفي سبيل ذلك أحضر زوج المجني عليها أقراص كيماوية سامة مخصصة لحفظ الغلال وسلمها لعشيقته، فقامت بدسها لزوجها «شيف» 57 سنة، في مشروب، ما تسبب في وفاته، واتخذت إجراءات الوفاة بصورة طبيعية، مدعية أنه مات أثناء خلوده إلى النوم.

تحريات المباحث
وأوضحت التحريات، أن المتهمة ألحت على عشيقها لتنفيذ اتفاقهما، وقتل زوجته هو الآخر، وعندما وجدت منه مماطلة، قررت الانتقام منه بقتل زوجته، فاستدرجتها إلى شقتها غير المعلومة للمجني عليها، بزعم تنظيفها، وما أن وصلت باغتتها بالضرب باستخدام بحجر على رأسها حتى لفظت أنفاسها في الحال، وتبين أن المتهمة وضعت جثمان المجني عليها داخل حقيبة سفر كبيرة، واستعانت بسيارة تاكسي ثم تركتها على الطريق الدائري، وفرت هاربة، وتحرر محضرًا بالواقعة وأحيلت المتهمة إلى النيابة العامة.
 
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح